‫الرئيسية‬ مال وأعمال بنوك ما هي إستراتيجية التسويق البنكي الإلكتروني ومشكلات تطبيقه 2020
بنوك - مال وأعمال - ‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

ما هي إستراتيجية التسويق البنكي الإلكتروني ومشكلات تطبيقه 2020

 إستراتيجية التسويق البنكي الإلكتروني ومشكلات تطبيقه

 

 

نظرا لما تتصف به الخدمات البنكية من تغطية عالية في مضمونها ومحتواها فكان لزاما على الإدارة البنكية أن تبحث عن استراتيجية تسويق بنكي إلكتروني ومعرفة مشكلات تطبيق التسويق الإلكتروني وأساليب أخرى من خلال التنافس والحصول على نتائج أفضل فإن تحسين جودة هذه الخدمة وأسلوب تقديمها ربما كان المجال للتنافس.

تتمثل إستراتيجية التسويق البنكي الإلكتروني بتقديم الخدمات البنكية الإلكترونية عن طريق الشبكة العنكبوتية الدولية الانترنيت كقناة تسويق جديدة لها خصائصها المميزة عن بقية القنوات الاتصالية الأخرى التي تمتاز بالسرعة وانخفاض التكاليف وقد عبرت إستراتيجية التسويق الإلكتروني عن عملية التحول من السوق المكاني إلى السوق الفضائي والتسويق الفضائي والكتالوج الإلكتروني حيث أصبح الانترنيت أداة اتصال تسمح للمهتمين بالدخول للمواقع على مدار 24 ساعة في اليوم 7 أيام في الأسبوع دون انقطاع.

 

مشكلات تطبيق التسويق المصرفي الإلكتروني:

إن التطورات المتسارعة والنتائج الكبيرة المتحققة في مجال استخدام الشبكة الإلكترونية لم تكن لتخلو من صعوبات وتحديات في مجالات البنية التحتية التقنية والموارد البشرية، أي استثمار تلك الأموال العائدة للعميل بما يتناسب وتوجهاته ورغباته، وهذا يعني أن استخدام التكنولوجيا في عمليات التسويق البنكي قد أسهم في زيادة العلاقة مع العملاء، وزيادة حجم التعامل عند استخدام أسلوب التسويق وأهدافه الاستثمارية.

ونجد العديد من المعوقات المالية وضعف الأغطية القانونية والتشريعية لدى الزبائن والمتعاملين، ومن معوقات أو مشكلات ويضيف لها مشكلات أخرى وهي:

المشكلات الأمنية: وتشير إلى نوع المشكلات التي ترتبط بسهولة الاختراق الأمني للشبكة وإمكانية سرقة أموال المودعين من قبل الآخرين إلى جانب احتمالات وجود الاحتيال الإلكتروني وما يرافقه من مشكلات تتعلق بأمن أموال المودعين.

المشكلات التقنية: وتشير إلى نوع المشكلات المرتبطة بصعوبات الحصول على الأجهزة الحاسوبية المتقدمة وضعف شبكات الاتصال والتغطية الإلكترونية إلى جانب قلة مراكز الصيانة والتحديث.

المشكلات التي تتعلق بضعف المعرفة الغنية للأفراد: وهي تلك المشكلات المرتبطة بضعف المعرفة الإلكترونية في التعامل مع الأجهزة والمعدات وخوف وتردد الزبائن والمتعاملين من التعامل مع هذا الأسلوب إلى جانب عدم ثقتهم به للحصول على الخدمات المصرفية المطلوبة.

المشكلات التشريعية والقانونية: وهي تلك المشكلات المرتبطة بضعف الأنظمة والقوانين والتشريعات التي تحد من التجاوز على الشبكة والمحافظة على حقوق الآخرين لتوفير الأمن والأمان للزبائن والمتعاملين.

المشكلات الإدارية والتنظيمية: وهي تلك المشكلات المرتبطة بضعف هندسة العمل البنكي وتكيفه مع أسلوب العمل الجديد إلى جانب مقاومة الموظفين البنكيين لاعتماد الأسلوب الإلكتروني في تسويق الخدمة المصرفية بالجودة المناسبة ورغبتهم باعتماد الأسلوب التقليدي في التسويق البنكي إلى جانب قلة المتخصصين في هذا النوع من تسويق الخدمة البنكية في البنوك المشار إليها.

المشكلات التمويلية: وتشير إلى ضعف التخصصات المالية لتغطية شراء الأجهزة والمعدات الإلكترونية إلى جانب قلة التخصيصات المالية لتنفيذ برامج التدريب والتطوير للمنتسبين لإشاعة الوعي الإلكتروني في تقديم الخدمة البنكية.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تصنيف البطاقات الائتمانية وفقا لوظيفتها وتقنيتها 2020

تصنيف البطاقات الائتمانية  وفقا لوظيفتها وتقنيتها :   تتميز البطاقات المصرفية بأدائها…